منتديات اليوم

المواضيع الأخيرة

» طريقة زياده نقاط الترتيب حسب المباني مباني لعبة ايكاريام ايكرم ايكريام
السبت أبريل 21, 2012 5:10 am من طرف herooo

» فيلم الأكشن The Marksman مترجم DvDRip بحجم 196 ميجا
الجمعة أبريل 20, 2012 10:18 am من طرف ahem

» اكثر الافلام جريمه (( Obsessed 2009 :: Dvdscr ))
الأحد أبريل 08, 2012 5:11 am من طرف ahem

» قناة art
الجمعة نوفمبر 06, 2009 2:13 pm من طرف basam

» كيف تنهب المدن فى النسخة الجديدة
الخميس سبتمبر 17, 2009 1:01 pm من طرف basam

» المسابقة الاولى : لهواة لعبة ايكريام
الخميس سبتمبر 17, 2009 12:36 pm من طرف reveng

» كيف تجد مكان لمباني النسخة الجديدة
الخميس سبتمبر 17, 2009 12:27 pm من طرف reveng

» المعارك فى النسخة الجديدة ( وترتيب الوحدات و السفن
الخميس سبتمبر 17, 2009 12:27 pm من طرف reveng

» كيفية حماية المدن من النهب فى النسخة الجديدة22
الخميس سبتمبر 17, 2009 12:26 pm من طرف reveng

التبادل الاعلاني

تصويت

هل تفوقت ايكريام على ترافيان
83% 83% [ 5 ]
17% 17% [ 1 ]

مجموع عدد الأصوات : 6


    تحذير من الأنترنت

    شاطر

    ????
    زائر

    روشنة تحذير من الأنترنت

    مُساهمة من طرف ???? في الإثنين أغسطس 17, 2009 4:00 pm

    كثيرا من ينشغل بالأنترنت لدرجة الأدمان ( بالساعات و ربما بالأيام ) سواء عند طريق الأشتراك بالمنتديات ( مع الأعتذار للمنتدى ) أو الدخول علي الشات و كثير من مثل هذا القبيل .

    و لكننى أتساءل !!!!

    لماذا أرى دائما أن الشخص الذي يمكث علي الأنترنت طويلا مختلفا ؟؟؟

    الإختلاف الملحوظ هو الأختلاف في التواصل بين الأفراد و التعامل مع الحياة و فقدان التركيز و قلة نسبة الذكاء و العصبية ..... الخ

    كثيرا منكم سوف يلومنى أو ينتفضنى علي هذا الكلام لكنى فعلا تعاملت مع بعض هذه الأشخاص و منهم أصدقائي بصرف النظر عن نقطة أهتمامه علي الأنترنت

    موجزا سوف أعرض عليكم أهم أضرار الأنترنت :


    يتأثر الإنسان بمحيطه وبيئته ومن أهم الآثار النفسية التي نتجت عن الإنترنت :

    إدمان الإنترنت

    أفرز الاستخدام المكثف للإنترنت ظاهرة أصبحت توصف بأنها ظاهرة مرضية وهي إدمان الإنترنت أو (Internet Addiction) الذي يُعرف بأنه : ( حالة من الاستخدام المرضي وغير التوافقي للإنترنت يؤدي إلى

    اضطرابات إكلينيكية

    وهذه الظاهرة هي نوع من الإدمان النفسي التي وصفت بأنها قريبة في طبيعتها من إدمان المخدرات والكحول حيث يترتب على إدمان الإنترنت ظواهر قريبة من إدمان المخدرات ومن هذه الظواهر:
    ـ التحمل : التحمل يعد من مظاهر الإدمان حيث يميل المدمن إلى زيادة الجرعة لإشباع التي كان يتطلب إشباعها لديه جرعة أقل ، وكذلك مدمن الإنترنت فإنه يزيد من ساعات الإستخدام باطراد لإشباع رغبته المتزايدة إلى الإنترنت.
    ـ الإنسحاب : يعاني المدمن من أعراض نفسية وجسمية عند حرمانه من المخدر ، وكذلك مدمن الإنترنت فإنه يعاني عند انقطاع اتصاله بالشبكة من التوتر النفسي الحركي ، والقلق ، وتركز تفكيره على الإنترنت بشكل قهري ، وأحلام وتخيلات مرتبطة بالإنترنت.

    وينتج عن إدمان الإنترنت سلبيات كثيرة بالنسبة للمدمن نفسه مثل السهر والأرق وألام الرقبة والظهر والتهاب العين وبالنسبة لأسرته لما تسببه من مشكلات زوجية وعدم الاهتمام بالأبناء ومشكلات في عمله نتيجة لتأخره في أعماله ومشكلات إجتماعية لإهمال المصاب به لأهله وأقاربه قد تنبه الباحثون في الغرب لهذه الظاهرة فأُنشئت مراكز خاصة لبحثها وعلاج المصابين بها.

    رُهاب الإنترنت

    هذه الحالة هي عكس الحالة السابقة حيث يسيطر على صاحبها القلق من استخدام الإنترنت نظراً لما يخشاه من أضرارها ويتطور هذا القلق ليصبح في صورة رُهاب يمنعه من الاقتراب من الشبكة واستخدامها الاستخدام الصحيح مما يترتب عليه تأخر المصاب بهذا الرُهاب في دراسته وفي عمله إذا كانت دراسته وعمله مما يتطلب استخدام الإنترنت.



    أضرار اجتماعية

    حملت الإنترنت مخاطر اجتماعية جدية ومن هذه المخاطر:

    أ ـ فقدان التفاعل الاجتماعي

    يخشى كثير من الباحثون أن تؤدي الإنترنت إلى غياب التفاعل الاجتماعي لأن التواصل فيها يحصل عبر أسلاك ووصلات وليس بطريقة طبيعية
    كما أن استعمال شبكة الإنترنت يقوم على طابع الفردية حيث بدلاً من أن يقوم الفرد بالنشاط كالتسوق ومشاهدة البرامج الترفيهية مع أسرته أصبح يقوم به بمفرده على شبكة الإنترنت مما يخشى معه من نشوء أجيال لا تجيد التعامل إلا مع الحاسب الآلي .
    وقد أشارت دراسة أجرتها مجلة عالم المعرفة إلى أن 40% من الشباب الذين شملهم الاستطلاع أفادوا أن شبكة الإنترنت أثرت عليهم من الناحية الاجتماعية وجعلتهم أكثر إنفراداً .
    لكن من رأيي أن الاستخدام المعتدل للإنترنت لا يولد مثل هذا الأثر إذ لم تشر أي من الدراسات الحديثة في هذا المجال إلى مثل هذا التأثير ، بل إن الاستخدام المعتدل للانترنت في رأيي يدعم العلاقات الاجتماعية لأن الإنترنت وسيلة اتصال وهي بذلك يمكن أن تساعد على تواصل الأهل والأصدقاء وإن نأت بهم الديار.

    ب ـ التأثير على القيم الاجتماعية

    ينشأ الشاب في ضوء قيم اجتماعية خاصة تُكَّون بيئة الجماعة الأولية (Primary group) لكن في ضوء ما يتعرض له الشاب خلال تجواله في الإنترنت من قيم ذات تأثير ضاغط بهدف إعادة تشكيله تبعاً لها بما يُعرف في مصطلح علم النفس بتأثير الجماعة المرجعية (Reference group) مما قد يؤدي إلى محو آثار الجماعة الأولية عليه مما يفقده الترابط مع مجتمعه المحيط به ويعرضه للعزلة والنفور ومن ثم التوتر والقلق .

    جـ ـ الإساءة إلى الأشخاص

    الإنترنت وسيلة إعلامية ذات اتصال جماهيري واسع ، لذلك استغلت على نطاق واسع في حملات التشهير بكثير من الشخصيات الإجتماعية .
    وهذه الظاهرة مع الأسف متفشية في مجتمعاتنا العربية ويكفي زيارة لأي من المنتديات العربية الموجودة على الشبكة لتجد صنوفاً من الإساءات الشخصية التي توجه إلى أشخاص في مواقع المسئولية ، وهذا في الحقيقة ظاهرة تستحق المعالجة لأن النقد شئ والتجريح شئ آخر.


    جزء من الموضوع منقول من منتدي آخر و ذلك للمصداقية

    أقبلوا تحياتى

    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 8:15 pm